استمرار أزمة تركي آل شيخ مع الأهلي ومحاميه يتقدم ببلاغ للنائب العام



أعلن تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي المصري أن المحامي محمد حمودي سيكون الممثل القانوني له في مصر في الفترة المقبلة، وذلك منذ أيام عقب الأزمة التي نشبت بينه وبين مجلس إدارة النادي الأهلي في الفترة الماضية.

وقد تقدم محامي تركي آل شيخ ببلاغ للنائب العام مطالبًا فيه بمعرفة الطرق التي صُرفت فيها تبرعاته للنادي الأهلي والتي بلغت قيمتها ربع مليون جنيه مصري، عقب تولي محمود الخطيب رئاسة النادي الأهلي في الأشهر الماضية.

تركي آل شيخ قرر الاعتذار عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي عقب أزمته مع إدارة الأخير، وقد أدلى بعدة بيانات عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك طالب فيها مجلس إدارة النادي الأهلي بالرد عليه، إلا أن الأخير لم يرد سوى بمطالبة وزير الشباب والرياضة بتشكيل لجنة لحصر الأموال التي تبرع بها آل شيخ للنادي الأهلي، ومعرفة السبل التي صرف فيها مجلس الإدارة هذه التبرعات.

ومن جانبه أعلن محمد حمودة المحامي الخاص بتركي آل الشيخ أن شركتي مسك وصلة قد طالبتاه بسلك الطرق القانونية لرد حقوقهما لدى مجلس إدارة النادي الأهلي، حيث قال المحامي إن شركة مسك تطالب النادي بمبلغ 130 مليون جنيه وصلة بمبلغ 28 مليون جنيه.

وتعد شركة مسك إحدى الشركات السعودية التي كانت تدير قناة النادي في فترة ما والتي فسخ الأهلي التعاقد معها، والآن تطالبه برد مبلغ 130 مليون جنيه كتعويض عن فسخ التعاقد.

وقال محامي آل شيخ إن هناك المزيد من الشركات التي طالبته بسلك المسلك القانوني لرد حقوقها لدى النادي الأهلي ولكنه سيذكرها تباعًا.

وأضاف حمودي إن مطالبة هذه الشركات لحقوقها لا تعتبر إساءة إلى النادي الأهلي وإنما محاولة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي تقصير في عملية التعاقد أو ضد الإخلال بأي اتفاق من جانب أي طرف.
00
00
عاصم فاروق
مترجم وكاتب ومحرر

اشترك على صفحة في الحدث على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتطوير | في الحدث