أخبار العرب والعالم

ولى العهد السعودى محمد بن سلمان غاضب.. لا أحد يريد أن يستثمر فى مشروع نيوم الإقتصادى

تستمر تبعات عملية إغتيال الصحفى السعودى فى القنصلية السعودية بإسطنبول بالظهور على السطح.

المزيد من المقاطعة والمطالبة بحل الازمة وإظهار القتلة، يقابلها المزيد من العزلة لولى العهد.

ولى العهد السعودى غاضب.. لا أحد يريد أن يستثمر فى مشروع نيوم الإقتصادى.

وفى التفاصيل المتعلقة بهذا الصدد فقد أعلنت صحيفة “فايننشال تايمز” أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اعترف بتعطل مشروع مدينة “نيوم” الذي يعتبر حجر الأساس في خطته “رؤية 2030” متأثرا بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن وفدا تجاريا التقى ولي العهد السعودي مؤخرا وتفاجأ أعضاؤه لدى سماعهم اعترافا صريحا من بن سلمان بشأن مشروع “نيوم” الضخم لبناء مدينة تكنولوجية ذكية على ساحل البحر الأحمر شمال غرب السعودية، والذي تبلغ كلفته 500 مليار دولار.

وقال بن سلمان وفق أحد أعضاء الوفد الذي حضر اللقاء: “لا أحد سيستثمر في المشروع لسنوات”.

وأضافت الصحيفة أن تعليقات بن سلمان كانت بمثابة اعتراف منه بعمق الأزمة التي اندلعت إثر مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، حتى باتت تهدد بتقويض خطته “رؤية 2030” لتنويع اقتصاد المملكة المحافظة بعيدا عن النفط بالاعتماد على الاستثمارات والخبرات الأجنبية.

ونقلت الصحيفة عن أحد المستثمرين من القطاع الخاص قوله: “بالتأكيد هناك شكوك تحيط بتنفيذ مشروع نيوم”.

وبعد مقتل خاشقجي فضل الكثير من مستشاري ومستثمري “نيوم” الابتعاد عن المشروع، بمن فيهم المهندس المعماري نورمان فوستر، خوفا من المخاطر السياسية وحفاظا على سمعتهم جراء صلتهم بولي العهد السعودي المشتبه بتورطه في القضية.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق