أخبار العرب والعالم

وزير الدفاع الإسرائيلى أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبه بعد تصعيد غزة

انتهى سباقه السياسى بعد أربع وعشرين ساعة من تصعيد لم يحصل فيه على ما أراد، وزير الدفاع الاسرائيلى أفيغدور ليبرمان ينسحب ويستقيل عقب فشله فى قطاع غزة.

بينما نتنياهو يلتزم الصمت ويقول بأن حركة حماس والإرهاب فى غزة قد توسل للتهدئة.

وفى التفاصيل حول الموضوع، فقد أعلن أفيغدور ليبرمان، في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الأربعاء، استقالته بشكل رسميّ من منصبه كوزير للجيش الإسرائيلي.

وعدّ ليبرمان التهدئة الأخيرة مع حماس في قطاع غزة، بمثابة “استسلام أمام الإرهاب”. مشيرًا إلى وجود خلافات بينه وبين نتنياهو حول الوقود القطري وغيرها من القضايا.

وأضاف نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي أنّه من غير المعقول أن “نشتري الهدوء على المدى القصير على حساب الأمن القومي على المدى الطويل”، واعتبر أنّ من المخجل نقل 15 مليون دولار مقابل شراء الصمت.

ووصف ليبرمان الردّ على إطلاق 500 صاروخ من غزة بأنه “لم يكن كافيًا”، وقال إنه كان ينبغي علينا إغلاق قضية غزة أولًا، ومن ثم التفرّغ للجبهات الأخرى.

واعتبر ليبرمان أنّه فضّل “المبادئ على الكرسي”، مشيرًا رى أنه لم يعد بإمكانه النظر في عيون سكان الجنوب (مستوطنات) وعائلات الجنود المفقودين وهو وزير دفاع عاجز”، كما قال.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق