اقتصاد

وزير الإقتصاد الإيرانى يعلن إستقالته بسبب الازمة الإقتصادية

أعلن وزير الإقتصاد الإيرانى عن إستقالته بسبب الأزمة المالية التى جرت فى إيران مؤخراً وما زالت مستمرة، وفى ظل التردى الواضح للعملة.

وفى التفاصيل فقد كشف تقرير إعلامي في إيران أن وزير التجارة محمد شريعت مداري، استقال من منصبه بسبب الأزمة المالية الحادة والضغوط المتزايدة على الرئيس حسن روحاني.

وأوضحت وكالتا (فارس) و(تسنيم) الإيرانيتان للأنباء، اليوم الأحد، أن شريعت مداري سلم استقالته إلى روحاني.

وأكد البرلمان صحة التقرير لكن المكتب الرئاسي لم يؤكده بعد.

يذكر أن شريعت مداري مسؤول أيضا عن الصناعة والتعدين، وهو واحد من أقرب المقربين إلى روحاني.

يشار إلى أن الأسابيع الماضية شهدت إقالة وزيري العمل والاقتصاد الإيرانيين بسبب الأزمة الاقتصادية كما تمت إقالة محافظ ونائب محافظ البنك المركزي الإيراني، وخضع روحاني نفسه لجلسة استجواب أمام البرلمان في الشهر الماضي.

ويتهم البرلمان الإيراني روحاني وفريقه الاقتصادي بالتسبب في فقدان العملة الوطنية الريال نسبة زادت عن 70% من قيمتها وبالمسؤولية عن الأزمة المالية، ورفض روحاني هذه الانتقادات وأعلن أن الأزمة سببها انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات الأميركية على بلاده.

وحسب مراقبين، فإن المتشددين يرون في الأزمة المالية فرصة لإقالة وزراء ولإضعاف سياسة الإصلاح وللإطاحة بروحاني في نهاية المطاف، كما أنهم يرون أن بإمكانهم الوصول مجددا إلى السلطة بعد إخفاقهم في ذلك في أربعة انتخابات في السنوات الخمس الأخيرة مستفيدين من سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المعادية لإيران.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق