أخبار مصر

مصر تدشن أول فرقاطة بحرية عسكرية بمساعدة فرنسية

 قامت القوات البحرية المصرية بتدشين وصناعة اول فرقاطة عسكرية بحرية بمساعدة القوات الفرنسية، فى حادثة هى الاولى من نوعها لدى القوات المصرية، فيما تعتبر نقلة نوعية.

وفى التفاصيل المتعلقة بالخبر فقد دشنت البحرية المصرية، اليوم الجمعة أول فرقاطة محلية الصنع تحمل اسم (بورسعيد) وهي من طراز (جوويند) تم بناؤها في ترسانة الإسكندرية بالتعاون مع الجانب الفرنسي، إيذانا بتجهيزها ودخولها الخدمة بالقوات البحرية.

وقال المتحدث العسكري المصري في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم الجمعة: “إن ذلك يأتي استمراراً لجهود القوات المسلحة في دعم القدرات القتالية والفنية لعناصرها”.

وأشادالفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية المصرية بـ “إنجاز أول فرقاطة بأياد مصرية في وقت قياسي، وبدقة وكفاءة تواكب أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال تصنيع السفن”.

وأضاف أن القيادة العامة للقوات المسلحة حريصة على تنفيذ إستراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري، لتعزيز الأمن والإستقرار في مناطق عمل القوات البحرية، ودعم قدرته على مواجهة التحديات والمخاطر الحالية التي تشهدها المنطقة.

وأوضح أن الوحدة الجديدة تعد الأكثر تطوراً في السلاح البحري المصري لتعزيز قدرته على تحقيق الأمن البحري، وحماية الحدود والمصالح الإقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط، وتوفير حرية الملاحة البحرية الآمنة، ودعم أمن قناة السويس كشريان هام للتجارة البحرية الدولية في ظل التهديدات والتحديات التي تشهدها المنطقة.

من جانبه، أشار رئيس مجلس إدارة شركة (NAVAL GROUP) الفرنسية إلى الإمكانات التقنية الكبيرة التى زودت بها الوحدة الجديدة من منظومات رصد إلكترونية وقتالية متعددة عالية القدرة تمكنها من تنفيذ الرصد والتتبع والإشتباك مع الأهداف الجوية والسطحية وتحت السطح، مؤكداً على أنها ثمرة إتفاقيات طويلة الأمد تم توقيعها بين القوات البحرية المصرية والفرنسية.

وتعد شركة ترسانة الإسكندرية من أكبر الشركات العاملة في مجال الصناعات البحرية وبناء السفن، وقد تم تطويرها لتواكب أحدث الشركات العالمية العاملة في هذا المجال وتنفذ الشركة مشروعا عملاقا يستهدف بناء (3) قرويطات بحرية طبقاً للعقد المبرم مع الجانب الفرنسي، وذلك بهدف رفع الكفاءة الفنية والإنتاجية وتحديث الصناعات البحرية لضمان القدرة التنافسية العالمية

واعطى الفريق خالد ورئيس الشركة الفرنسية إشارة البدء في تصنيع الفرقاطة الثانية بالترسانة، حيث تعاقدت مصر على أربع فرقاطات من طراز (جوويند) عام 2014 تسلمت منها الفرقاطة (الفاتح) خلال العام الماضي من فرنسا، والتي قامت بتصنيعها شركة (NAVALGROUP) وباقي الوحدات الثلاث يتم بناؤها بشركة ترسانة الإسكندرية بالتعاون مع الجانب الفرنسي لنقل خبرات التصنيع إلى مصر.

مصر تدشن أول فرقاطة بحرية عسكرية بمساعدة فرنسية، تابعونا فى موقع فى الحدث حيث عينك على الحدث والحقيقة.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق