منوعات

مذيعة أمريكية تقرأ أكثر التقارير الإعلامية ألماً لها

قررت هذه المذيعة الأمريكية قراءة أكثر التقارير الإعلامية ألماً لها، حيث المزيد من الألم الذى راودها من خلال قراءة هذا التقرير عن إبنتها التى توفت من خلال جرعة زائدة قد تلقتها من المخدرات.

وفى التفاصيل المتعلقة بالموضوع، فإنه وبشجاعة كبيرة، قررت مذيعة أميركية معروفة أن تقرأ بنفسها تقريرا عن وفاة ابنتها الشابة من جراء تناولها جرعة زائدة من المخدرات.

وقرأت المذيعة بقناة “كيلوتيفي” أنجيلا كينكي، التقرير بتأثر بالغ، وهي تنعى ابنتها إيميلي، البالغة من العمر 21 عاما، بعد أن لاقت حتفها في مايو الماضي، إثر تناول جرعة زائدة من عقار الفنتانيل.

وبعدما نشرت كينكي التقرير على حسابها في “توتير”، لاقى انتشارا واسعا في الولايات المتحدة وجرى إعادة نشره بمواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب والدتها فإن إيميلي، تناولت جرعة تصل إلى ستة أضعاف ما يناسب رجلا ضخما، مما أدي إلى وفاتها، ذلك وفقا لتقرير تشريح الجثة.

وقالت الوالدة المفجوعة إنها كانت قد اشتبهت في وقوع ابنتها في شراك المخدرات، وكانت تخطط مع عائلتها للتدخل سريعا قبل وفاة ابنتها بأيام، بحسب موقع “CBA NEWS”.

وكانت أنجيلا توقفت عن العمل لأربعة أشهر بسبب الحادثة المؤلمة، ثم قررت أن تكون عودتها عبر هذه الرسالة الإنسانية القاسية.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق