أخبار التقنية

مخاوف الكثير من الناس من استئجار شقق “AirBNB” خلال سفرهم حقيقية

اعتبرت فى اكثر الأوقات بأن تلك المخاوف المصاحبة للعديد من الناس بإستخدام أحد المواقع من اجل إستئجار الشقق حقيقية، فلا خصوصية ولا امان إن تم الإستئجار من خلاله، ومن خلال هذا التقرير ستتعرفون على كل التفاصيل المتعلقة بالأمر.

وفى التفاصيل فقد أثبت شاب بريطاني أن مخاوف الكثير من الناس من استئجار شقق “AirBNB” خلال سفرهم، حقيقية، بعثوره على جهاز تجسس “مبتكر” وُجه نحو السرير في شقة استأجرها من الموقع.

ويقوم ملاك العقارات بعرض شققهم أو بيوتهم للإيجار من خلال الموقع الرائج “AirBNB”، بأسعار تنافسية، إلا أن مخاوف بشأن الحفاظ على الخصوصية في بيئة غير مراقبة، كما هو الحال في الفنادق، تجعل الفكرة غير محببة لكثيرين.

وكان دوغي هاميلتون وصديقته قد عادا للتو إلى شقة استأجراها في مدينة تورونتو الكندية، عندما لاحظ وجود ساعة إلكترونية غريبة الشكل، موجهة صوب الأريكة والسرير.

وبعد تمعن كبير في شكل الساعة، قال هاميلتون إنه شعر بوجود شيء غريب وقرر تفحصها، خاصة عندما اكتشف وجود سلك شبيه بذلك الموجود في “الشاحن”.

وأوضح الشاب أنه شعر بالصدمة عندما اكتشف وجود كاميرا في الساعة، وقام على الفور بإبلاغ الشرطة وإدارة “AirBNB”، ليتم فتح تحقيق بالواقعة.

من جانبها، أوقف “AirBNB” التعامل مع مالك الشقة، لافتا إلى أنه يملك عقارات أخرى مسجلة على الموقع للإيجار، مؤكدا أن الموقع “يأخذ قضايا الخصوصية على محمل الجد، وأنه وضع أنظمة تجبر ملاك العقارات على الكشف عن أي كاميرات موجودة في المنزل، وأن الكاميرات ممنوعة تماما داخل غرف النوم أو الحمامات”.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن كاميرات مخبأة في شقق “AirBNB”، إذ عثر زوجان على كاميرات مراقبة صغيرة في غرفتي النوم والمعيشة في منزل استأجراه بولاية فلوريدا الأميركية.

كما عثرت امرأة ألمانية على كاميرا مراقبة في منزل مستأجر بكاليفورنيا، وعثر زوجان كوريان على كاميرا في شقة باليابان، وزوجان صينيان عثرا على كاميرا بتايوان.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق