أخبار العرب والعالم

محققين أتراك يفتشون إحدى الغابات فى إسطنبول بحثاً عن جثة جمال خاشقجي

قالت مصادر صحفية تركية بأن العشرات من المحققين لا يزالوان يواصلون العمل من أجل الحصول على جثة الصحفى السعودى الذى يعتقد بأن السلطات السعودية قد قتلته فى القنصلية بإسطنبول.

وفى هذا الإطار فإنه قد قام محققون أتراك بتفتيش غابة في اسطنبول في إطار التحقيق باختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي كما أفادت وسائل الاعلام المحلية الجمعة فيما تتزايد الانباء عن احتمال مقتله.

وكان خاشقجي كاتب مقالات الرأي في صحيفة واشنطن بوست والذي كان ينتقد سلطات بلاده، فقد أثره بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 تشرين الاول/اكتوبر لاتمام معاملات إدارية.

وأفادت صحيفة “جمهورييت” وشبكة “ان تي في” التركيتان ان أعمال تفتيش غابة بلغراد في الجانب الاوروبي من اسطنبول بدأت الخميس.

وتبعد الغابة الشاسعة والنائية 15 كلم تقريبا عن مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وأصبحت المنطقة هدفا للمحققين بعدما ركزت الشرطة على سيارات غادرت مبنى القنصلية في نفس يوم اختفاء خاشقجي كما أفادت شبكة “ان تي في”. ويشتبه في أن إحدى السيارات توجهت الى الغابة.

وسبق أن قامت الشرطة التركية بعمليتي تفتيش للقنصلية وأخرى استمرت تسع ساعات لمنزل القنصل هذا الاسبوع.

وغادر القنصل السعودي محمد العتيبي اسطنبول متوجها الى الرياض الثلاثاء.

وتحدثت مصادر تركية ووسائل اعلام موالية للحكومة عن ضلوع الرياض في قتل الصحافي على أيدي فريق من 15 مسؤولا أمنيا سعوديا حضر خصيصا الى اسطنبول لتنفيذ هذه العملية، وهو ما نفته الرياض بشكل قاطع.

وأعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس انه يعتقد ان خاشقجي مات.

ونشرت صحيفة “صباح” التركية الموالية للحكومة الجمعة صورا جديدة من كاميرات المراقبة لبعض أفراد الفريق السعودي يصلون الى اسطنبول، وأشارت إلى أن اثنين من الرجال وصلوا الى المدينة في 1 تشرين الاول/اكتوبر.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية سابقا ان فريقا من 15 سعوديا وصل الى تركيا على متن طائرتين خاصتين في نفس يوم دخول خاشقجي مبنى القنصلية مشيرة إلى أن هؤلاء عادوا الى الرياض عبر مصر ودبي.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق