أخبار العرب والعالم

كمال كليجدار أوغلو زعيم المعارضة التركية أنقرا تدفع الثمن غالياً بسبب الصراع مع مصر

دعا رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، إلى التخلي عن الإخوان المسلمين وإلى تبني سياسة المصالحة مع مصر.

وأضاف قائلا خلال كلمة أمام أنصاره: “إذا كنا نريد أن تكتسب تركيا اعتبارا في سياستها الخارجية فعلى أردوغان أن يتخلى أولا عن الإخوان المسلمين..

من هم الإخوان؟، إن مصالح الدولة التركية فوق كل شيء”.

وتابع مخاطبا أردوغان، “ثانيا عليك أن تتصالح مع مصر التي نتشارك معها التاريخ والثقافة، على أي أساس نحن نخاصمها؟ هذه المخاصمة تنعكس سلبا على تركيا”.

وأضاف أن “تركيا تدفع الثمن غاليا

نتيجة هذا الصراع. لا بد أن نرسل سفيرا لسفارتنا في مصر، ولا بد أن نتصالح مع مصر”، متسائلا: “لماذا ليس لدينا سفير هناك؟”.

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا توترا كبيرا بعد أحداث 30 يونيو 2013، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين (المصنفة إرهابية في روسيا)، حيث تحولت تركيا خلال السنوات الخمس الأخيرة إلى محطة هروب لقادة من جماعة الإخوان من مصر.

Ali Jaber

على جابر | كاتب عربي يهتم بالشأن العربي العام سواء كان سياسي أو أقتصادي أو رياضي ...إلخ، أحب مجال الكتابة والتدوين الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق