الرئيسية / أخبار العرب والعالم / قانون أمريكى جديد يسمح للقوات بمهاجمة محكمة الجنايات الدولية

قانون أمريكى جديد يسمح للقوات بمهاجمة محكمة الجنايات الدولية

واصلت السلطات الأمريكية عمليات فرض السيطرة والهيمنة، أما الجديد فهى المحاولات المستمرة من أجل القيام بعمل قانون يسمح للقوات بمهاجمة محكمة الجنايات الدولية فى حال قيامها بمحاكمة أمريكيين وحتى إسرائيليين.

وفى التفاصيل المتعلقة بالأمر فقد قالت مصادر اسرائيلية ان الادارة الاميركية تتطلع الى تصفية محكمة الجنايات الدولية في لاهاي اذا تجرأت على محاكمة أميركيين أو اسرائيليين بتهم ارتكاب جرائم حرب مستندة الى وجود قانون اميركي تم سنه عام ٢٠١٦ يسمح للجيش الاميركي بمهاجمة محكمة الجنايات الدولية في حال محاكمة واحتجاز اميركيين.

وتساءلت صحيفة “معاريف”: ما مدى تخوف الولايات المتحدة من محكمة لاهاي؟ وقالت أنها تتخوف الى درجة سنها قانوناً يمكنها من اقتحام عسكري للمحكمة الدولية اذا احتجزت معتقلين اميركيين بهدف تقديمهم للمحاكمة.

واستهدف ما يسمى قانون “الدفاع عن الجنود الاميركيين” الذي سن في العام ٢٠١٦ “حماية العسكريين الاميركيين وموظفي الادارة الاميركية من أي دعوى ومن تقديم لوائح اتهام ضدهم أمام المحكمة الدولية التي لا تشارك واشنطن فيها”.

ووقع الرئيس بوش الإبن عام ٢٠٠٢ على هذا القانون الذي يمكن الرئيس الاميركي من “استخدام كافة الوسائل المناسبة لتحرير من يخدمون في المؤسسات الاميركية او حلفائهم من محكمة الجنايات الدولية”.

واطلق على هذا القانون اسم “قانون اقتحام لاهاي” وهو يسمح من الناحية النظرية بإستخدام القوات الاميركية لتحرير معتقلين اميركيين في لاهاي بهولندا ويمنع القانون تسليم مواطنين اميركيين للمحكمة كما يمنع ممثليها من إجراء تحقيقات في الأراضي الاميركية.

المصدر : وكالات

عن Rahma Khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *