أخبار العرب والعالم

شهيد وإصابات على حدود قطاع غزة

واصلت قوات الإحتلال الإسرائيلى إطلاق النار على الفلسطينيين وقتلهم على حدود قطاع غزة، فقد إستشهد شاب إثر إطلاق النار عليه من قبل جيش الاحتلال.

وفى التفاصيل فقد أعلن الناطق باسم جيش الإحتلال، مساء اليوم الأحد، عن استشهاد شاب متأثرا بجروحه بعد أن أصيب عند الجدار الأمني شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وبحسب الناطق باسم الجيش، فإن الشاب حاول الاقترب من السياج الأمني وحاول تخريبه قبل أن يطلق الجنود النار عليه ويصيبونه ثم يعتقلونه. مشيرا إلى أنه تم تحويله للعلاج لكنه توفي متأثرا بجروحه.

فيما أصيب اثنين من الشبان بجروح متوسطة وطفيفة جراء إطلاق النار عليهما عند معبر بيت حانون “إيرز” شمال القطاع. حيث تم نقلهما للعلاج إلى مستشفى الأندونيسي.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوة إسرائيلية أخرى 3 شبان تسللوا من حدود القطاع إلى داخل كيبوتس إسرائيلي مجاور لحدود شرق البريج إلى الشرق من وسط قطاع غزة.

وادعى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن الشبان الثلاثة كان بحوزتهم سكاكين.

ولفت إلى أن قوة هندسية تابعة له تعرضت لطلقات نارية من مسلحين فلسطينيين عند حدود شمال قطاع غزة دون إصابات.

بينما ذكر موقع “يديعوت أحرونوت” العبري، أن ثلاثة شبان تسللوا من حدود شمال القطاع ورفعوا العلم الفلسطيني داخل الحدود ثم عادوا إلى غزة.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق