أخبار العرب والعالم

شهيد شرق رفح وطائرات الإستطلاع تنفذ عدة غارات ضد أهداف للمقاومة

قالت مصادر أمنية فلسطينية بعد عصر اليوم بأن طائرات الإستطلاع ودبابات إسرائيلية أطلقت عدة قذائف وصواريخ بإتجاه العديد من الأهداف الفلسطينية على طول الحدود شرقى القطاع.

وفى هذا السياق فقد استشهد شاب برصاص الاحتلال شرق رفح، مساء اليوم الجمعة، وأصيب ما لا يقل عن 210 متظاهرين شرق قطاع غزة، بعد توافد المواطنين للمشاركة في مسيرات العودة في جمعة “عائدون رغم أنفك يا ترامب”.

وقالت وزارة الصحة إنّ بلال مصطفى خفاجة (17 عامًا) استشهد متأثرًا بإصابته برصاصة في صدره شرق رفح.

وأكدت مصادر محلية فلسطينية بوجود قصف مدفعي إسرائيلي شرق غزة، مشيرًا إلى إطلاق قذيفة على أرض خلية بالقرب من المتظاهرين دون إصابات.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين، كما أصيب عدد من المتظاهرين بعد اقتحام السياج الأمني شرق البريج.

وقالت وزارة الصحة إنّ 45 من بين الإصابات كانت بالرصاص الحيّ. وأفادت مصادر طبيّة بإصابة مسعف شرق جباليا، ووصول 4 إصابات بعيارات نارية حية في الأطراف السفلية إلى مستشفى الشفاء.

وقالت وسائل إعلام عبرية إنّ برجًا إسرائيليًا للاتصالات احترق شرق رفح بفعل هجمات الشبان بالطائرات الحارقة. كما أشارت لاندلاع حريقين بفعل الطائرات الورقية.

وبحسب الناطق باسم جيش الاحتلال فإنّ 7 آلاف فلسطيني تظاهروا مساء اليوم على حدود غزة الشرقيّة.

وبحسب وزارة الصحة، فإنّ 172 شهيدًا ارتقوا منذ بداية مسيرات العودة فى الثلاثين من مارس الماضي.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق