أخبار التقنية

شركة أبل تمنع مستخدمى حاسوب ماك برو من إصلاحه خارج الشركة

قالت شركة أبل بانه يمنع على مستخدمى حواسيب ماك برو من إصلاحها خارج الشركة.

وفى التفاصيل المتعلقة بهذا الامر فقد منعت شركة “أبل” مستخدمي أجهزة حواسيب “ماك برو” لإصدارات عام 2018، من إجراء عمليات إصلاح للأجهزة لدى أطراف خارجية، وذلك من خلال قفل برمجي.

ووفق ما ذكرت البوابة العربية للأخبار التقنية، يقوم القفل البرمجي الجديد بجعل جهاز الحاسب غير فعال، ما لم يتم تشغيل برنامج خاص بشركة “أبل” بعد إجراء أي عملية إصلاح واستبدال لأجزاء من النظام.

ووفقًا للوثيقة، التي تم توزيعها على موفري خدمة “أبل” المعتمدين في أواخر الشهر الماضي، فإن هذه السياسة تطبق على جميع أجهزة حواسيب الشركة المتضمنة الشريحة الأمنية T2.

وقامت “أبل” بنشر برنامج جديد ينبغي تشغيله على أجهزة ماك الجديدة المتضمنة شريحة T2 بعد إجراء أي عملية إصلاح، وإذا لم يقم المستخدم بتشغيل البرنامج مباشرة بعد عملية الإصلاح، والذي لا يتوفر إلا لشركة “أبل” وشركائها في الإصلاح المعتمدين، فسيصبح الجهازك غير نشط.

وينبغي تشغيل البرنامج بعد أي عملية إصلاح تتضمن استبدال شاشة جهاز “ماك بوك برو” أو لوحة المنطق أو لوحة “Touch ID” أو الغلاف الذي يتضمن لوحة المفاتيح ولوحة اللمس، في حين ينبغي تشغيل البرنامج على جهاز “آي ماك برو” بعد استبدال لوحة المنطق أو ذاكرة التخزين المؤقت.

ويبدأ جهاز الحاسب بالعمل بكامل وظائفه مرة ثانية بعد تشغيل آبل أو أحد موفري خدماتها للإصلاح المعتمدين برامجًا تشخيصيًا يسمى “Apple Service Toolkit 2″، بحيث أن عملية الإصلاح الشاملة استبدال أجزاء معينة لا تكتمل بالنسبة لأجهزة ماك المتضمنة شريحة T2 حتى يتم تشغيل AST 2.​

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق