الرئيسية / اقتصاد / سعر الدولار الأمريكي اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018 في البنوك المصرية والسوق السوداء

سعر الدولار الأمريكي اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018 في البنوك المصرية والسوق السوداء

سعر الدولار الأمريكي اليوم الجمعة 7 سبتمبر 2018 في البنوك المصرية والسوق السوداء، حيث لا تقتصر أهمية الدولار على أنها عملة ولكن يمتد أثرها على جميع أسعار المنتجات في مصر، فمع زيادة السعر حتى ولو بدرجة طفيفة يؤدي بالتبعية إلى ارتفاع مستوى التضخم والغلاء، وذلك ناتج أن مصر تستورد أغلب البضائع من الخارج، وحتى المنتجات المحلية يدخل في تصنيعها نسبة كبيرة من مواد يتم استيرادها من الخارج.

سعر الدولار الأمريكي الآن في البنوك المصرية

أعلى سعر للشراء: 17.85
بنك البركة
أقل سعر للبيع: 17.70
البنك العربى
البنكسعر الشراءسعر البيعآخر تغيير منذ
البنك الأهلى اليونانى17.8517.95شهر واحد
كريدى أجريكول17.8517.95شهرين
بنك مصر إيران التنمية17.8517.95شهر واحد
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية17.8517.95شهرين
بنك البركة17.8517.95شهرين
المصرف العربى الدولى17.8417.94شهرين
مصرف أبوظبى الإسلامى17.8317.93شهر واحد
البنك التجاري الدولي (CIB)17.8317.93شهر واحد
البنك المصرى لتنمية الصادرات17.8217.92شهر واحد
بنك بلوم17.8217.92شهر واحد
البنك المصرى الخليجى17.8217.92شهر واحد
بنك الكويت الوطني NBK17.8217.92شهر واحد
بنك المشرق17.8217.92شهر واحد
البنك الأهلى الكويتى (بيريوس)17.8217.92شهر واحد
بنك عودة17.8217.92شهر واحد
البنك العربي الأفريقي الدولى17.8217.92شهر واحد
بنك الإسكندرية17.8217.92شهر واحد
بنك الإستثمار العربي AIB17.8217.92شهر واحد
بنك القاهرة17.8217.92شهر واحد
اتش اس بى سى HSBC17.8217.92شهر واحد
بنك قناة السويس17.8217.92شهر واحد
البنك المركزى المصرى17.8217.92شهر واحد
المصرف المتحد17.8117.91شهر واحد
بنك التعمير والإسكان17.8117.91شهر واحد
البنك الأهلي المصري17.7817.883 شهور
البنك الزراعى المصرى17.7817.883 شهور
بنك مصر17.7717.87شهر واحد
البنك العربى17.6017.7011 شهر

 

البنك المركزي يصدر قرار بشأن السحب الدولاري

أصدر البنك المركزي المصري قرارا بتاريخ بإلغاء القرار السابق الخاص بالحد الأقصى للسحب بالدولار، حيث كان القرار الملغى مؤخرا قد صدر فى عام 2012 من قبل البنك للحفاظ على السيولة الدولارية داخل البنوك، وتوجيهها إلى استيراد السلع الاستراتيجية ومواد الإنتاج، حيث كان تمر مصر وقتها بظروف سياسية واقتصادية صعبة، وذلك بعد ثورة يناير 2011 وما أتبعها من أحداث، أدث إلى فقد مورد دولاري هام فى السوق المصري وهو السياحة، التى كانت تدخل سنويا سابقا مبلغ يتجاوز 10 مليارات دولار، وكان يتضمن القرار تحديد حد الإيداع بقيمة عشرة الآف دولار في اليوم وبحد أقصي 50 ألف دولار للشركات التي تقوم باستيراد السلع غير الأساسية، وشمل أيضا حد أقصى للسحب بقيمة 30 ألف دولار.

عن Ali Jaber

على جابر | كاتب عربي يهتم بالشأن العربي العام سواء كان سياسي أو أقتصادي أو رياضي ...إلخ، أحب مجال الكتابة والتدوين الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *