أخبار العرب والعالم

دعوة خليجية لحماية الوحدة بين أعضاء مجلس التعاون بالرغم من مقاطعة قطر وتغيب أميرها

دعوة خليجية لحماية الوحدة بين أعضاء مجلس التعاون بالرغم من مقاطعة قطر وتغيب أميرها.

الإختلاف الواضح بين الدول الخليجية لازال يطفو على السطح، على الرغم من ذلك الدعوات مستمرة للوحدة.

وفى التفاصيل فقد دعا قادة دول مجلس الخليج العربي في إطلاق ذروتهم السنوية في العاصمة السعودية الرياض الاحد إلى حماية وحفظ وحدة مجلس التعاون، الذي تعصف به أزمة كبرى دفعت بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للتغيّب عن أفعال دورته المنعقدة في وجود حرب مستعرة في دولة اليمن وقضية مقتل الصحافي حُسن خاشقجي.

وصرح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الجلسة الافتتاحية للدورة الـ39 للقمة الخليجية “قام مجلس التعاون لدول الخليج العربية من اجل تدعيم الامن والاستقرار والنماء والازدهار والرفاه لمواطني دول المجلس”.

وأكمل “واثق أننا جميعا حريصون على المحافظة على ذلك الكيان وتعزيز دوره في المستقبل”.

بدوره، صرح أمير الكويت الشيخ صبيحة الاحمد الجابر الغداة “ندعو إلى إيقاف الحملات الإعلامية التي زرعت بذور الفتنة والشقاق في أوساط أبنائنا ليصبح هذا مقدمة لتهيئة الأجواء لحل الجدل بيننا”.

كما طالب فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في سلطنة عمان بأن تتحوّل الدعوات للدفاع عن المجلس “إلى واقع”، مضيفا “ندعو ان يحمي ربنا ذلك المجلس وأن يوفّقه بكل خير”.

وقطعت المملكة السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها مع دولة قطر في الخامس من يونيو/شهر يونيو 2017، متّهمة الدوحة عاصمة قطر بمساندة تنظيمات متشددة وغير معتدلة في المساحة. وتنفي دولة قطر تلك الاتهامات، إلا أن النزاع متواصل منذ 18 شهرا ولم تبدو دلائل إلى قرب تسويته.

ولا يساهم أمير دولة قطر في ذروة الدول الست الأعضاء في المجلس التي لا يتنبأ أن تصدر عنها مراسيم حاسمة، علما أنه إستلم طلب من العاهل السعودي.

ويترأس وفد دولة قطر إلى القمة وزير الجمهورية للشؤون الخارجية سلطان المريخي. وقد كان أمير دولة قطر حضر القمة الفائتة التي عقدت العام الزمن الفائت في الكويت.

استقبل العاهل السعودي رؤساء الوفود الذين وصلوا إلى الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، وهم نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في سلطنة عمان، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس جمهورية الامارات العربية، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وأمير الكويت.

أما الوزير القطري فكان في استقباله وزير الجمهورية السعودي للشؤون الخارجية نزار مدني، على حسب الحكومة القطرية. وبثت القنوات المملكة السعودية مشاهد وصول الوفود الخليجية على نحو مباشر في بث مباشر ماعدا الوفد القطري.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق