أخبار العرب والعالم

ثلاثة قتلى من المحتجين فى الخرطوم ومظاهرات عارمة تسود السودان

يتواصل تساقط القتلى فى السودان على يد الشرطة والجيش المنتشرين ضد المتظاهرين المطالبين بتحسين الأوضاع الاقتصادية فى البلاد فى ظل ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة.

نرصد لكم من خلال التقرير التالى التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر.

ثلاثة قتلى من المحتجين فى الخرطوم ومظاهرات عارمة تسود السودان.

وفى التفاصيل فقد  تظاهر مئات الاشخاص اليوم الجمعة في الخرطوم بعد جنازة أحد المحتجين، فيما شارك مصلون في تظاهرات أخرى مناهضة للحكومة السودانية في ارجاء البلاد غداة مقتل ثلاثة متظاهرين في العاصمة، حسب شهود عيان.

وتهز احتجاجات دامية السودان منذ 19 كانون الأول (ديسمبر)الماضي عقب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز.

وتصاعدت حدة الاحتجاجات مذاك لتتحول إلى تظاهرات واسعة ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود أسفرت عن اندلاع مواجهات مع قوات الأمن قتل فيها 24 شخصا حسب الأرقام الرسمية.

وهتف المحتجون في شوارع حي بوري بشرق الخرطوم، حيث دارت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين أمس الخميس “لسنا خائفين ولن نتوقف”.

وتظهر مقاطع فيديو رجالاً ونساءً يضع الكثير منهم أقنعة يرددون شعارات ضد النظام. وبدا وراء المتظاهرين دخان كثيف من الإطارات والقمامة المشتعلة.

وقد أعلن اتحاد مهني مشارك في تنظيم التظاهرات المناهضة للحكومة في وقت سابق اليوم الجمعة أن ثلاثة أشخاص قتلوا في احتجاجات أمس الخميس.

وفي تظاهرة منفصلة، هتف المصلون بعد صلاة الجمعة “حرية سلام عدالة” داخل مسجد في أم درمان، على ما قال شهود.

وقال شاهد عيان لوكالة (فرانس برس) “بعد الصلاة خرجوا من المسجد مرددين هتافات ضد الحكومة”.

وتابع “واجهتهم قوات مكافحة الشغب على الفور وفرقتهم”.

وأفاد شود عيان أنّ تظاهرة ثالثة تم تفريقيها سريعا في منطقة في جنوب العاصمة.

والخميس، فرقت شرطة مكافحة الشغب مسيرة لمئات الأشخاص كانت متوجهة نحو القصر الرئاسي في الخرطوم على وقع هتافات “حرية، سلام، عدالة”.

وخرجت مسيرات كذلك في حي بوري ومدينة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر والقضارف وعطبرة، حيث انطلقت أولى التظاهرات.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق