أخبار العرب والعالم

تظاهرات احتجاجية فى السودان على إعلان الطوارئ من قبل البشير

تجددت التظاهرات الاحتجاجية فى السودان ضد قرار البشير بإعلان حالة الطوارئ.

وفى التفاصيل فقد نزل المتظاهرون وبينهم العديد من النساء مجددا إلى شوارع العاصمة السودانية الخرطوم الخميس احتجاجا على التدابير التي فرضها الرئيس عمر البشير لمنع الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأعلن البشير في 22 شباط/فبراير فرض حالة الطوارئ لمدة سنة، عقب حملة أمنية واسعة لم تنجح في وقف التظاهرات ضد حكمه المستمر منذ ثلاثة عقود.

كما قرر البشير حظر التجمعات غير المرخصة وأمر بإنشاء محاكم طوارئ خاصة للنظر في الانتهاكات التي يتم ارتكابها في إطار حالة الطوارئ.

لكن ذلك لم يردع أعداد من المتظاهرين تقودهم نساء الخميس من النزول إلى الشارع هاتفين شعارات مناهضة للبشير في بعض أحياء الخرطوم وأم درمان، على ما قال شهود.

وأفاد شاهد وكالة فرانس برس أنّ “النساء يقدن المسيرات اليوم لكن عناصر الأمن يوقفون المتظاهرين بأعداد كبيرة”.

وكان منظمو التظاهرات دعوا لمسيرات الخميس دعما للنساء عشية اليوم العالمي للمرأة.

وقال “ائتلاف الحرية والتغيير”، الهيئة التي تقود التظاهرات ضد حكم البشير، “ندعو شعبنا للمشاركة في المسيرات الخميس لتكريم الأمهات اللواتي خسرن ابناءهن في صراعنا”.

وأوضح شهود أنّه من المتوقع أن يمثل الموقوفون أمام محاكم الطوارئ.

وأحيل أكثر من 900 متظاهر إلى محاكم طوارئ الاسبوع الماضي بسبب مسيرات مماثلة، على ما أعلن الإعلام الرسمي، وصدرت أحكام بالسجن تراوحت من أسبوعين إلى خمس سنوات ضد العديد منهم.

وعلى خلفية أزمة اقتصادية خانقة، يشهد السودان منذ 19 كانون الاول/ديسمبر 2018 تظاهرات شبه يومية بدأت احتجاجا على قرار السلطات مضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات.

وتحولت التظاهرات لاحقا الى حركة احتجاج واسعة على البشير الحاكم منذ انقلاب في العام 1989، والذي يتهمه المحتجون بسوء إدارة الاقتصاد داعين إلى تنحيه.

ويقول المسؤولون إنّ 31 شخصا قتلوا حتى الآن في أعمال عنف رافقت التظاهرات فيما تقول منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان إن العدد يبلغ 51 على الأقل.

ولا يزال البشير (75 عاما) صامدا بوجه التظاهرات وقام بحل الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات وعين 16 عسكريا ومسؤولين من جهاز الأمن والمخابرات لإدارة ولايات البلاد الـ18.

وتراجعت أعداد المشاركين في التظاهرات منذ دخول حالة الطوارئ حيّز التنفيذ وباتت التظاهرات تجري أسبوعيا وليس يوميا، إذ ينزل المحتجون إلى الشوارع يوم الخميس بشكل أساسي وفي الخرطوم وأم درمان.

المصدر: وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق