أخبار العرب والعالم

بدء أعمال ورشة البحرين الإقتصادية المساندة لصفقة القرن الأمريكية

بدء أعمال ورشة البحرين الإقتصادية المساندة لصفقة القرن الأمريكية.

يحاول الجميع من خلال هذه الورشة إنهاء القضية الفلسطينية بحلول إقتصادية، وفى المقابل يرفض الفلسطينيون مثل هذه الاجتماعات واللقاءات والإقتراحات.

وفى التفاصيل فقد انطلقت مساء اليوم الثلاثاء أعمال ورشة البحرين الاقتصادية التي دعت إليها الولايات المتحدة في المنامة.

وقال جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي، في كلمته الافتتاحية للورشة، “جئنا لوضع خطة مشتركة ينتج عنها السلام، مشيرا إلى أن الرئيس دونالد ترامب وأمريكا لم يتخلوا عن الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أن الطريق الاقتصادي هو الذى سيساعدنا على حل الأزمة، وما نقوم به ليس “صفقة القرن” وإنما “فرصة القرن”.

وأوضح كوشنير أن “الخطة الشاملة التى أعددناها ساهم فيها خبراء من كافة أنحاء العالم”، وهى عبارة عن 120 صفحة، مؤكدا أن الاستثمارات المقترحة ستبدأ فور تمكنا من تحقيق السلام.

ونوه بأن الرئيس ترامب يسعي لكسر الجمود الذي عاشته المنطقة لعقود.

كما عرض كوشنير، الجزء الأول من خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”، حيث قال إن الخطة المطروحة ستخلق أكثر من مليون فرصة عمل للفلسطينيين.

وأضاف أن الخطة تشمل أيضا إقامة مشروعات في الأردن ومصر ولبنان، إضافة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، مشددا على أن الجزء الاقتصادي شرط ضروري مسبق لتحقيق السلام.

وكشف البيت الأبيض في بيان صدر يوم السبت الماضي عن أن الخطة تشمل استثمارات بقيمة 50 مليار دولار.

وتهدف ورشة البحرين تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار” إلى بحث الجوانب الاقتصادية لخطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم “صفقة القرن”.

المصدر: وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق