أخبار العرب والعالم

بارجة نووية روسية تدخل بحر البارنتس فى مهمة تدريب قتالية

يظهر من خلال التحديثات الأخيرة التى تقوم بها قوات الجيش الروسى الإهتمام الزائد بالوحدات القتالية البحرية فى ظل المناورات التى يقوم بها شمال حلف الاطلسى ” الناتو ” والتى تقول بانها لفحص الجهوزية لدى الجيوش المشتركة فى الحلف من دول اوروبا.

وفى التفاصيل المتعلقة بالخبر المطروح فقد دخلت البارجة النووية حاملة الصواريخ الروسية (بطرس الأعظم) التابعة لأسطول الشمال الروسي، بحر البارنتس “للقيام بمهام تدريب قتالية”، وفقًا لبيان صحفي من وزارة الدفاع الروسية.

وسيقوم طاقم البارجة بسلسلة من التمارين المضادة للغواصات ودفاعات جوية، وممارسة تدريبات قتالية، باستخدام أسلحة عملية، وفقا للبيان.

وفي يوم الجمعة، قامت طائرات مقاتلة روسية من طراز (تي يو 142) المضادة للغواصات، بدوريات فوق المياه المحايدة لبحر النرويج، لأكثر من 12 ساعة، والتزمت تحليقاتها بصرامة بالقانون الدولي، وفقًا للوزارة في بيان آخر يوم السبت.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قامت طائرتان قاصفتان استراتيجيتان روسيتان من طراز (تي يو 160) بدوريات فوق المياه المحايدة لبحر البارنتس وبحر النرويج لعشر ساعات.

وتقوم روسيا باستعراض عضلاتها في وقت يقوم فيه حلف شمال الأطلسي (ناتو) بمناورات (ترايدنت جنغتشر 2018) في النرويج وبالبحار المحيطة بها، للفترة من 25 أكتوبر المنصرم إلى السابع من نوفمبر الحالي، وهي المناورات الأكبر منذ نهاية الحرب الباردة.

ويشارك في المناورات نحو 50 ألف عسكري من أعضاء الناتو الـ29 وشريكتيهما السويد وفنلندا، ونحو 250 طائرة مقاتلة و65 سفينة ونحو 10 آلاف مركبة.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق