أخبار الرياضة

اليابان تمنع استيراد أجهزة ومعدات هواوي تكنولوجيز زد تي إي الصينينين

أفاد مصدران لرويترز إن اليابان تدبر لحظر شراء السلطات لمعدات من هواوي تكنولوجيز و”زد.تي.إي” الصينيتين، لتعزز دفاعاتها أمام تسرب البيانات والهجمات الإلكترونية.

وتخضع مؤسسات التقنية الصينية لتدقيق حاد من واشنطن وبعض أبرز الحلفاء بخصوص صلاتها مع السلطات الصينية، وهو الشأن المدفوع بمخاوف من أن بكين قد تستغلها للتجسس.

ويأتي المنع الحكومي في اليابان في أعقاب حظر هواوي بشكل فعلي من الشغل في مكان البيع والشراء الأميركية، وبعد أن أوقفت أستراليا ونيوزيلندا معيشة المؤسسة لشبكات للجيل الخامس للهاتف المحمول. وتكرر هواوي بإصرار أن بكين ليس لديها نفوذا عليها.

وقالت جريدة “يوميوري”، التي نشرت في الطليعة خبر المنع المزمع في مرة سابقة من يوم الجمعة، إن يتوقع أن أن تعدل السلطات قواعدها الداخلية لأجل الشراء يوم يوم الاثنين.

وتحدث مصدر بداية على الشأن على نحو مباشر، ومصدر آخر جرت إحاطته بالمسألة، إن السلطات لا تدبر لذكر اسم هواوي وزد.تي.إي بشكل خاص في إعادة النظر، لكنها ستضع مقاييس تهدف إلى تدعيم الأمن، تُطبق على الشركتين.

وامتنع المتحدث باسم السلطات اليابانية، يوشيهيدي سوغا، عن التعليق، لكنه نوه حتّى اليابان على اتصال وثيق بالولايات المتحدة الامريكية، بخصوص مجموعة هائلة من الميادين بما في هذا الأمن الإلكتروني.

وصرح في اجتماع صحفي اعتيادي “يصبح الأمن الإلكتروني مسألة هامة في اليابان.. سنتخذ إجراءات صارمة يتم البصر فيها من وجهات نظر غير مشابهة”.

وامتنعت زد.تي.إي عن التعليق. ولم تعلق هواوي على الشأن حتى هذه اللحظة.

وتورد هواوي بعض أدوات الشبكات إلى شركتين يابانيتين خاصتين، وهما “دوكومو” و”كيه.دي.دي.آي كورب”.

كما أن لمجموعة سوفت بنك رابطة طويلة الأمد مع هواوي وشاركتها في العمليات التجريبية لتقنية الجيل الخامس للمحمول.

وصرح واحد من المصدرين “السلطات لن تقوم بشراء حيث تبقى مخاوف أمنية إلا أن من العسير تقييد مشتريات المؤسسات المخصصة”.

Ali Jaber

على جابر | كاتب عربي يهتم بالشأن العربي العام سواء كان سياسي أو أقتصادي أو رياضي ...إلخ، أحب مجال الكتابة والتدوين الإلكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق