أخبار العرب والعالم

السلطات التركية تعتقل العشرات بتهمة محاولة الإنقلاب الفاشلة

واصلت قوات الأمن التركية عمليات الإعتقال بحق العشرات ممن تتهمهم بمحاولة الإنقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركى رجب طيب اردوغان.

وفى التفاصيل فقد اعتقلت الحكومة التركية يوم الجمعة عشرات العسكريين الذين يشتبه بصلتهم بالداعية فتح الله غولن، العدو اللدود لأنقرة التي تتهمه بتدبير مسعى انقلاب في 2016.

وأفادت وكالة مستجدات الأناضول التركية أن نيابة أنقرة أصدرت مذكرات توقيف تستهدف 87 من قدامى ضباط الصف الملحقين يقاد من قبل سلاح الطقس. وقد استُجوب 41 منهم خلال الفترة الصباحية.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة أخبار الاناضول ان المدعي العام لاسطنبول نَشر مذكرات توقيف مقابل 41 دركيا، معظمهم ضباط او ضباط صف.

ويُشتبه في أن هؤلاء العسكريين على رابطة بحركة الداعية غولن، الحليف الماضي للرئيس رجب طيب أردوغان، والذي تتهمه أنقرة بتدبير مسعى الانقلاب في 15 شهر يوليو/تموز 2016.

وينفي غولن المقيم في أميركا منذ حوالى عشرين عاما، أي تورط في مسعى الانقلاب.

ومنذ مسعى الانقلاب الفاشلة، قامت الحكومة التركية بعمليات تنظيف واسعة المدى على نحو لم يحدث من قبل. فقد أوقف اكثر من 55 الف فرد، وأقيل 140 الفا او اوقفوا عن أداء مهامهم الوظيفية.

ولم تتراجع تلك التوقيفات على ما يظهر، لأن الحكومة تنشر عن عمليات دهم حديثة كل اسبوع إلى حد ما. فقد اصدرت الحكومة التركية يوم الثلاثاء مذكرات توقيف شملت حوالى 300 فرد مشبوهين بأنهم من أنصار غولن.

وبالاضافة الى الأفراد المشبوهين بصلتهم بحركة ذلك الداعية او المرتبطين بها، استهدفت عمليات التطهير ايضاً معارضين مناصرين للأكراد ووسائل اعلام توجه اراء ناقدة، الأمر الذي اثار اراء ناقدة البلاد والمدن الاوروبية ومنظمة الحراسة عن حقوق وكرامة البشر.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق