أخبار العرب والعالم

السعودية تضيق الخناق على الداعية محمد العريفى رغم تأييده لولى العهد محمد بن سلمان

ضيقت السلطات السعودية الخناق على الداعية الشهير والمعروف محمد العريفى على الرغم من تأييده لولى العهد محمد بن سلمان فى العديد من المواقف.

قال حساب معتقلي الرأي على تويتر والمختص في نشر أخبار الدعاة والمعارضين المعتقلين في السعودية إن السلطات اتخذت خطوات ضد الداعية محمد العريفي.

وأوضح الحساب في تغريدة على تويتر “تأكد لنا منع السلطات السعودية للدكتور #محمد_العريفي من الخطابة وجميع الأنشطة الدعوية”.

وكان الداعية السعودي هاجم قطر وأعلن تأييده لسياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

يجدر الإشارة بأن المملكة قد إتخذت العديد من الإجراءات والخطوات ضد الكثير من الدعاة داخل المملكة ووصلت بعض التهم لبعضهم حد المطالبة بإعدامهم.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق