أخبار العرب والعالم

الرئيس الفرنسى يرضخ لشروط أصحاب السترات الصفراء ويقرر عدم رفع الأسعار

قالت مصادر فرنسية مساء اليوم بأن الرئيس الفرنسى قد رضخ أخيراً لأصحاب السترات الصفراء وقرر عدم رفع الأسعار.

المزيد من الاحتجاجات التى استخدم فيها المحتجون العنف تتواصل فى فرنسا جراء محاولات رفع الاسعار.

وفى التفاصيل المتعلقة بهذا السياق فقد نوهت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، إلى أنها قد تعدل ضريبة على الحصيلة، يقول منتقدون: إنها تتساهل مع الأغنياء.

ينتج ذلك، في أعقاب يوم أحد رضوخ إدارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وجه احتجاجات سادت البلاد، وإعلانها تعليق مبالغة مُزمعة على رسوم المحروقات.

وصرح رئيس مجلس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، في إفادات ذكرتها وكالة (رويترز): إن “المقصود هو اقتصاد تلك الثروات في المؤسسات الضئيلة والمتوسطة، من أجل النمو والتطور والتعيين، وإذا لم يصدر ذلك فبوسعنا إرجاع فتح الشأن للنقاش”.

وواجه ماكرون ضغوطاً عظيمة أثناء الأسابيع الثلاثة المنصرمة في وجه احتجاجات على مبالغة في ضريبة المحروقات، كان من المخطط أن تبدأ في يناير/ شهر يناير.

وأدت حركة ما يعلم باسم (السترات الصفراء) إلى حروب شديدة مع قوات الأمن في باريس مستهل الأسبوع، ودفعت السلطات أمس الثلاثاء، لتحويل موقفها.

وأفصح رئيس مجلس الوزراء ، تعليق الزيادة الضريبية لستة أشهر، قائلاً: إنه سوف يتم تسخير تلك المرحلة، لنقاش ممارسات أخرى لمساعدة الطبقة التي تعمل والمتوسطة.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق