أخبار العرب والعالم

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يستنكر إستخدام القوة فى فرنسا ضد أصحاب السترات الصفراء

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يستنكر إستخدام القوة فى فرنسا ضد أصحاب السترات الصفراء.

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، عن قلقه بخصوص احتجاجات “السترات الصفراء” التي تنطلق ببعض المدن الأوروبية، وصرح إنه يرفض استعمال “الشدة الباهظة” مقابل المحتجين علنيا.

وصرح أردوغان إن “مشاهد الحالة الحرجة” تُظهر أن أوروبا “فشلت في امتحان الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية”، مضيفًا أن قوات الأمن تتدخل “بأقسى شكل من الأنواع” في باريس وغيرها.

وقد كانت الحركة الاحتجاجية، التي أطلقت شرارتها ارتفاعات مقرر لها بضرائب المحروقات في باريس، قد امتدت إلى بلجيكا وهولندا في أسبوعها الثالث. وتم احتجاز عشرات الأفراد في حين استخدمت أجهزة الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين علنيا.

وأفاد أردوغان في مواجهة أنصاره في اسطنبول: “أولئك الذين حرضوا مقابل (الحركات) المناهضة للهجرة والإسلام لصالح الشعبوية السياسية، قد وقعوا في شراكهم”.

وأزاد: “جدران الأمن والرفاهية لا تهتز بالمهاجرين أو المسلمين، ولكن بمواطني (أوروبا) ذاتها”.

ومضى في اتهام بعض الدول الأوروبية بأنها دامت صامتة تجاه المسعى الانقلابية الفاشلة لعام 2016 من منحى فصيل في القوات المسلحة التركي، دون أن يحدد جمهورية محددة.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق