أخبار العرب والعالم

الرئيس الأمريكى سيدفع الاموال لقوات الأمن الفلسطينية لمواصلة التنسيق مع إسرائيل

يتواصل الجدل حول المساعدات الأمريكية المقدمة لقوات الأمن الفلسطينية وهل ستبقى تلك الأموال تدفع أم سيتم إيقافها.

فقد أتى الخبر اليقين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلى بأن ترامب سيبقى على اموال التنسيق الامنى بين الجانبين.

يشار بأن العديد من التصريحات التى اكد فيها ترامب وقفه الدعم لكن يتبين عكس ذلك.

وفى التفاصيل فقد قال موقع “والا” العبري، اليوم الأحد، إنه بخلاف تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص وقف المساعدات المالية للفلسطينيين، فإن إدارته تعمل على تعديل قانون الوقف الكلي لتحويل الأموال للسلطة الفلسطينية، لأن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى خفض التنسيق الأمني ​​مع إسرائيل، ويضع عقبات أمام خطة سلام ترامب.

وقال الموقع العبري، أنه على مدار عامين، خفضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل كبير المساعدات الأمريكية للفلسطينيين، ولكن الآن حيث تشير جميع المؤشرات إلى أنه على وشك الكشف عن خطته للسلام في الشرق الأوسط، يبدو أن الإدارة الأمريكية تحاول الحفاظ على بعض أموال المساعدات، التي عبّر ترامب في مناسبات عدة أنه ضد نقلها إلى الفلسطينيين.

ووفقا للموقع، فإن إلغاء المساعدات، التي تقدر بنحو 61 مليون دولار، سيضر بالتعاون الأمني ​​بين الفلسطينيين و”إسرائيل”، وهو ما يفيد الاحتياجات الأمنية للجانبين.

ولفت الى أنه لمنع الوصول إلى هذا الوضع وإزالة العقبات المستقبلية أمام خطة السلام الموعودة، فإن إدارة ترامب في عجلة من أمرها لإيجاد حل ممكن.

وأشار إلى أنه في الأيام القادمة سوف يتم إرسال رسالة إلى الكونغرس من قبل اريك وندت، والذي يعمل كمنسق لأمن الولايات المتحدة و”إسرائيل” والسلطة الفلسطينية، لحث المشرعين الأمريكيين على تعديل القانون.

وقال مسؤولون في الكونغرس إن وندت سيبدأ الجهود لتغيير القانون في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، في محاولة لحل الأزمة بنهاية هذا العام، وفي حال فشلت هذه الجهود، يقدر المسؤولون أن البيت الأبيض سوف يمارس المزيد من الضغط في بداية العام المقبل.

ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعليق على محاولات إجراء تعديلات تشريعية، لكنها أكدت أنها على علم بالمشكلة.

ونقل الموقع عن وزارة الخارجية الأمريكية: “إننا ندرس التأثير المحتمل للقانون (..) في هذه المرحلة لم تطرأ أي تغييرات على المساعدات الأمنية الأمريكية للسلطة الفلسطينية”.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق