أخبار مصر

الداخلية المصرية تعتقل أحمد سليمان وزير العدل في الحكومة السابقة

اعتقل الأمن المصري، يوم الاربعاء، وزير العدل السابق المستشار أحمد سليمان، من منزله من محافظة المنيا (في جنوب العاصمة المصرية القاهرة)، وتم اقتياده إلى قسم شرطة المنيا، ثم تم ترحيله إلى القاهرة عاصمة مصر للتحقيق معه في نيابة أمن الجمهورية العليا.

وتحدث رئيس محكمة سوهاج الماضي، المستشار محمد سليمان، نجل وزير الإنصاف السابق، إن العائلة فوجئت بإقتحام أجهزة الأمن لمنزلهم صباح اليوم يوم الاربعاء، وتم اعتقاله أبوه بشكل فعلي، مستنكرا بقوة ما وقع، خاصة أن أبوه يتجاوز بظروف صحية عسيرة ويتكبد بعض الأمراض العضال، مثل السكر وحساسية في الصدر.

ونوه سليمان – في إخطار خاص لـ”عربي21″- حتّى اعتقال أبوه يجيء على أساس “أمر إخضاع وإحضار صدر من النائب العام المصري تشييد على عديدة بلاغات تقدم بها المحامي المعلوم بقربه من الجهات الطموح، سمير صبري، منذ نحو 3 شهور، موجها له الاتهامات التي باتت متكررة ومعروفة للجميع”.

وذكر سليمان أن أبوه “رفض الذهاب للخارج من جمهورية مصر العربية، وفضل المكوث حتى يتواصل في وطنه رغم الدعوات والتعليمات الكثيرة التي تلقاها للسفر إلى الخارج”، منوها إلى تعرض العائلة لبعض المضايقات الماضية، والتي لم يتوقعوا أن تبلغ لدرجة اعتقال المستشار أحمد سليمان الذي شدد أنه لا ينتسب لأي تيارات أو أحزاب سياسية.

والمستشار أحمد محمد سليمان هو قاضي مصري، وأحد أكثر أهمية نمازج تيار الاستقلال بنادي القضاة، وُلد عام 1950، وتخرج من كلية الحقوق بجامعة القاهرة عاصمة مصر عام 1972، وحاصل على الماجستير في الشريعة والقانون عام 1977.

وشغل مركز وظيفي رئيس نادي قضاة المنيا فترتين الأولى في عام 2002 وحتى عام 2004، والثانية من شهر يونيو/ شهر يونيو 2011 حتى شهر مايو/ أيار 2013، وشغل مركز وظيفي رئيس محكمة الاستئناف مركز وظيفي معاون وزير الإنصاف لشئون الدراسات القضائية، وتمت إعارته ليعمل قاضيا في المحكمة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتولى “سليمان” بعد رجوعه من الإعارة عام 1998 الشغل في مركز وظيفي مستشار بمحكمة استئناف أسيوط (في جنوب)، ومنها إلى محكمة استئناف القاهرة عاصمة مصر، وظل بها حتى تمت إعارته للمرة الثانية لأبو ظبي عام 2004 بمعهد القضاة والدراسات القضائية، ثم عين رئيسا لقسم الإعداد والتدريب التخصصي، والتأهيل المتواصل بالمعهد.

عُين المستشار أحمد سليمان وزيرا للعدل في شهر مايو/ شهر مايو 2013، في أعقاب استقالة المستشار أحمد مكي، وقد استقال سليمان في 7 يوليو/ شهر يوليو 2013؛ نتيجة لـ عدم مقدرته على الشغل كوزير في أعقاب الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي.

اعتقل الأمن المصري، اليوم يوم الاربعاء، المستشار أحمد سليمان، وزير الإنصاف السابق في السلطات التي كانت على عهد الرئيس محمد مرسي، قبل الانقلاب العسكري.

أتى هذا على حسب ما أكده ولده لـ”عربي21″، بتفاصيل تنشرها الصحيفة لاحقا.

وشغل سليمان مركز وظيفي آخر وزير عدل في مرحلة رئاسة مرسي، إذ تم تعيينه في حكومة رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل في مايو/ شهر مايو 2013.

وفي شهر مارس/ شهر مارس 2017، رفضت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) الطعن المقدم منه بالعودة للعمل بمنصة القضاء مرة ثانية.

Ali Jaber

على جابر | كاتب عربي يهتم بالشأن العربي العام سواء كان سياسي أو أقتصادي أو رياضي ...إلخ، أحب مجال الكتابة والتدوين الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق