أخبار العرب والعالم

التجربة الصاروخية الإسرائيلية لمنظومة حيتس فى ألاسكا رسالة لإيران؟

أكدت مصادر إسرائيلية وأمريكية بأن التجربة الإسرائيلية ما هى إلا رسالة للجمهورية الإسلامية فى إيران.

يرصد التقرير التالى التفاصيل المتلعقة بالأمر.

التجربة الصاروخية الإسرائيلية لمنظومة حيتس فى ألاسكا رسالة لإيران؟.

وفى التفاصيل فقد تطرّق سفير الولايات المتحدة الأميركية في “إسرائيل” ديفيد فريدمان في افتتاح جلسة الحكومة الإسرائيلية التي دعيّ إليها بمناسبة التجربة الناجحة التي أجرتها “إسرائيل” والولايات المتحدة الأميركية على منظومة “حيتس 3”.

وقال فريدمان: “النتائج كانت رائعة. هذا نموذج للتعاون المتميز بين الدولتين، ونحن فخورون بشراكتنا مع “إسرائيل”. سنواصل العمل لتحويل العالم الى مكان اكثر آمن”.

وبحسب مواقع إسرائيلية، كان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تطرق خلال افتتاحه الجلسة الأسبوعية للتجربة على منظومة “حيتس 3″ التي أجريت في الولايات المتحدة الأميركية وقال إن”حيتس 3″ اعترضت بنجاح كامل صواريخ باليستية خارج الفضاء وعلى ارتفاعات وسرعات لم نعرفها من قبل، معتبراً أن التنفيذ كان كاملاً”.

وبحسب كلام نتنياهو “اليوم يوجد لدى”إسرائيل” القدرة على العمل ضد صواريخ باليستية تطلق ضدنا من إيران او من أي مكان آخر وهذا إنجاز هائل لأمن إسرائيل”.

يأتي ذلك، بعدما ذكر موقع يديعوت أحرونوت أن”وزارة الأمن أكملت سلسلة تجارب ناجحة على منظومة “حيتس 3″، بالتعاون مع الوكالة الأميركية للدفاع الصاروخي، موضحاً أن”التجارب على المنظومة ، هدفها اعتراض صواريخ باليستية خارج الفضاء وقد أجريت في ولاية الآسكا (الأميركية) وتضمنّت استخدام رادار أميركي”.

يشار إلى أن منظومة “حيتس 3” معدة لاعتراض الصواريخ الباليستية خارج الفضاء وهي تضاف الى منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية وتوفر حماية من الصواريخ البعيدة المدى، كالتي تهدد “إسرائيل” اليوم من جانب إيران.

وبحسب إعلان وزارة الأمن الإسرائيلية، فإن سلسلة التجارب تمت عبر استخدام رادار أميركي، وإن سبب إجراء التجربة في ألاسكا هو لفحص قدرات المنظومة التي لا يمكن تنفيذها في “إسرائيل”.

وقال رئيس مديرية “حوما” الإسرائيلية المكلّفة تنفيذ المشروع، موشيه فتال “إن الأمر يتعلق بإنجاز عملاني وتكنولوجي غير عادي لإسرائيل، شارك فيه آلاف العاملين والضباط والمهندسين في وزارة الأمن والصناعات الأمنية وسلاح الجو الإسرائيلي وشركاؤنا الأميركيون”.

وأضاف أن الأمر “يتعلّق بعمل مشترك مذهل وفريد للحكومتين الأميركية والإسرائيلية، يجسد عمق التعاون الوثيق والاستراتيجي بين الدولتين في مجال الدفاع الصاروخي”.

من جهته، قال رئيس الوكالة الأميركية للدفاع الصاروخي الأدميرال جون هيل بعد التجربة: “إن سلسلة التجارب الناجحة هذه تشكل مدماكاً أساسياً في تطوير منظومة حيتس. النجاح الفريد في آلاسكا يثبت الثقة بالقدرات المستقبلية لإسرائيل في هزيمة التهديدات الناشئة في الساحة.. نحن ملزمون بمساعدة “إسرائيل” في تطوير قدراتها الوطنية وفي الحماية من الصواريخ، بهدف الدفاع عن نفسها وعن القوات الأميركية المنتشرة في المنطقة من التهديدات المتصاعدة”.

وعلّق رئيس حزب “أزرق أبيض” بني غانتس على تجربة صواريخ حيتس في آلاسكا قائلاً: “نحن نبارك للمؤسسة الأمنية سلسلة التجارب الناجحة لمنظومة “حيتس” التي هي تلميح واضح للإيرانيين وللعالم كله بأن “إسرائيل” مستعدة لمواجهة أي عمل عدواني”.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق