أخبار العرب والعالم

إسرائيل تعترف بقصف سوريا وتعتذر لسقوط الطائرة الروسية

قالت مصادر عسكرية إسرائيلة بما لايدع مجالاً للشك بأن الطائرات الحربية التابعة للجيش الإسرائيلى قصفت أهدافاً داخل الأراضى السورية، وفى هذا الصدد تعتذر عما حدث من سقوط للطائرة الحربية الروسية ومقتل الطاقم الذى كان على متنها.

وفى التفاصيل المتعلقة بالأمر فقد أعربت إسرائيل عن أسفها لمقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي أسقطت الليلة الماضية بنيران الدفاعات السورية، محملة دمشق وطهران وحزب الله كامل المسؤولية عن الحادث.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان تعقيبا على تحميل روسيا إسرائيل المسؤولية عن إسقاط الدفاعات الجوية السورية الطائرة الروسية، إن مقاتلات إسرائيلية أغارت الليلة الماضية على منشأة للجيش السوري تم التخطيط لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه الى إيران وحزب الله في لبنان، وهذا السلاح كان مخصصا لاستهداف إسرائيل ويعتبر تهديدا غير محتملا باتجاهها، حسب تعبير بيان الجيش الإسرائيلي.

وأشار البيان إلى أن هناك نظاما لمنع الاحتكاك بين الجيش الاسرائيلي وبين الجيش الروسي تم الاتفاق عليه من قبل قادة الجانبين وأثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الاخيرة، وقد تم تفعيل هذا النظام الليلة الماضية أيضا.

وعرض بيان الجيش الإسرائيلي ما وصفتها بنتائج التحقيق الأولي للحادث، موضحا أن نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض- جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها، مدعيا أنه عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة الروسية كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية.

وأضاف البيان أن نتائج التحقيق أفضت أيضا إلى أنه عندما نفذت الغارة ضد الهدف في اللاذقية لم تتواجد الطائرة الروسية في منطقة العملية، وأن الدفاعات الجوية السورية أطلقت نيرانها بلا هوادة لم تسع للتأكد من عدم تواجد طائرات روسية في الأجواء.

ووعدت إسرائيل بنقل جميع المعلومات الضرورية الى الحكومة الروسية لفحص الحادث وللتأكد من الحقائق الواردة في هذا التحقيق.

المصدر : وكالات

Rahma Khaled

Rahma Khaled || كاتبة وحررة أخبار في موقع في الحدث - عينك على الحدث والحقيقة ، جامعة عين شمس - مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق