الرئيسية / أخبار التقنية / إختراق أمني كبير لفيسبوك يدمر مصداقية الشركة العملاقة

إختراق أمني كبير لفيسبوك يدمر مصداقية الشركة العملاقة

تمت عملية إختراق امني كبير لتطبيقات فيسبوك والشركة العملاقة، مما أدى لصفعة كبيرة للشركة ومصداقيتها فى موضوع الأمن والحماية الخاصة بفيسبوك.

وفى التفاصيل فقد ذكرت وكالة (بلومبرج) الإخبارية أن الاختراق الأمني الذي أثّر على نحو 50 مليون مستخدم لـ “فيسبوك” هذا الأسبوع، يعد صفعة “كبرى” لمصداقية الشركة التي تسعى لاستعادة الثقة فيها بعد فضيحة تتعلق بالخصوصية تكشفت في آذار (مارس) الماضي.

وأضافت الوكالة أنه سيكون من الصعب على المستخدمين حاليا تصديق أن الشركة حققت تقدما منذ أن تعهد الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربرج، في نيسان (أبريل) الماضي بحماية بيانات المستخدمين.

وأوضحت أنه إذا فقد المستخدمون الثقة في تعامل “فيسبوك” مع معلوماتهم الشخصية، فإنهم قد يضطرون إلى تقليص أوقاتهم التي يقضونها في استخدام ذلك الموقع أو الحد من المشاركات للمنشورات، ما قد يؤثر على أرباح الشركة.

وأفاد موقع “فيسبوك” أمس الجمعة، بحدوث اختراق أمني أثّر على نحو 50 مليون مستخدم هذا الأسبوع، حيث قال عملاق مواقع التواصل الاجتماعي إنه بصدد اتخاذ خطوات لتعزيز الأمن حتى بعد أن أقر بأنه لا يعرف من يقف وراء الهجوم.

وسمح الاختراق للمهاجمين بالاستفادة من نقاط الضعف في رموز الدخول التي تحافظ على تسجيل دخول المستخدمين واحتمالية الاستيلاء على حساباتهم.

وإجمالًا ، تم إعادة تعيين رموز الوصول المميزة لنحو 90 مليون مستخدم وسيتعين عليهم تسجيل الدخول مرة أخرى.

وتم تداخل الثغرة الأمنية في وظيفة “اعرض باسم”، التي تسمح للمستخدم بمشاهدة ملفه الشخصي كأنه شخص آخر. وقال موقع “فيسبوك” إنه أوقف هذه الميزة مؤقتًا.

وأضاف “فيسبوك”: “نظرا لأننا بدأنا تحقيقنا للتو، فلا يزال يتعين علينا تحديد ما إذا كانت هذه الحسابات قد أسيء استخدامها، أو ما إذا كان قد تم الوصول إلى أي معلومات، كما أننا لا نعرف من يقف وراء هذه الهجمات أو مصدرها”.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *